مـنـتـديـات الـمـحـبـه الـمـقـدسـه


عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو
وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى
ونتشرف بتسجيلك معنا

مع تحيات ادارة منتديات المحبه المقدسه



    التجلى الالهى

    شاطر
    avatar
    فرايم حبيب
    مشرف عام المنتديات
    مشرف عام المنتديات

    عدد المساهمات : 549
    عدد النقاط : 7215
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 67

    baba التجلى الالهى

    مُساهمة من طرف فرايم حبيب في الأحد 7 نوفمبر 2010 - 2:58



    --------------------------------------------------------------------------------

    تمر بنا ذكرى التجلي تجلي الرب على جبل تابور ، حادثة لم تتم على الأرض السهلة بل اقتضى أن يصعد الرب يسوع بتلاميذه الثلاثة على جبل عال .
    هدف الصعود إلى الجبل لكي يعاين التلاميذ منظرا إلهيا فائق الوصف يريد الرب أن يريهم ذاته كما هو .
    لقد علمنا الرب بهذا أننا إن اردنا أن نعاين ما هو سماوي أي إن أردنا أن نعاين الله بالفكر والعقل والقلب علينا الارتقاء فوق مستوى الأرضيات وإن أردنا معاينة المجد علينا الارتقاء والصعود الصعب على جبل عال لكلمة الرب فهي التي بها ترتفع العقول والنفوس لمعاينة المجد السماوي .
    تغيرت هيئته صارت ثيابه بيضاء كالثلج وسطع نور من وجهه أبهى من الشمس كيف لا وهو خالق النور وخالق الشمس ألا يكون أبهى منها سطوعا .
    لقد رأى التلاميذ ما استطاعوا أن يروا فلو رأوا مجده الكامل لما نزلوا من الجبل احياء فقد قال الرب لموسى قديما لا يرى إنسان وجهي ويعيش .
    لقد رأى التلاميذ جزئا من هذا المجد لكنهم مع هذا لم يحتملوا بل سقطوا على وجوههم .
    لقد كانوا بعد في وضع روحي ضعيف كانوا يرتعبون لم تكن نعمة المسيح فياضة في قلوبهم لا زالوا محدودين بالفكر البشري لذلك ولو أنه أراهم جزئا من مجده لم يحتملوا .
    وتجلى هذا الفكر البشري فيهم على لسان بطرس خير لنا أن نبقى ههنا فنصنع ثلاث مظال واحدة لك وواحدة لموسى وواحدة لإيليا .
    حتى في تلك اللحظات البهية بقى الفكر الأرضي عالقا بقلوبهم وعقولهم بالرغم من مشاهدة هذا المنظر السماوي البهي .
    لكن هدف الرب بحسب الآباء القديسين كان أبعد من ذلك .
    فبعد فترة وجيزة ستجري أحداث الآلام والصلب والدفن فلئلا تشك قلوب التلاميذ بما يروه ويظنوا المسيح ضعيفا مهزوما مهانا تحت الجلد ومتعبا من حمل صليب العار فعندما يذكرون منظر التجلي يوقنون أن الرب قدم لساعة الصليب من ذاته وهو القوي في نفس الوقت ليفني أعدائه بنفخة أو في لحظة واحدة .
    وماذا أيضا ؟
    يا لحنان رب المجد يا لطول أناته يا لمحبته التي لا توصف .
    لقد حجب وجهه قديما عن موسى ومنعه وحرمه من دخول أرض الموعد لكنه لطول أناته في العهد الجديد عهد النعمة يسمح لموسى بمعاينة وجهه المشرق الممتليء بالبهاء والمجد ذلك الوجه الذي لم يستطع موسى أن يعاينه في ظلمة العهد القديم ووجود الشعب المتمرد والمتذمر دوما .
    ويسمح لموسى في العهد الجديد أن يحقق جُل أمله أن يطأ ارض الموعد فوطئها مع الرب على جبل التجلي .
    وتُظهر جميع أيقونات التجلي أن الرب واقف بين موسى والأنبياء كيف لا فالرب يسوع المسيح هو محور كلام الشريعة وممثلها موسى ومحور كلام الأنبياء ويمثلهم إيليا الحي .
    كانا يتحدثان إليه عن خروجه المزمع أن يتممه في أورشليم ليفتح أورشليم السماوية للمؤمنين .
    لنصعد اليوم بعقولنا نحو التجلي نحو الجبل لنرفع من عقولنا وقلوبنا كل فكر أرضي لنمتنع عن الشهوات الأرضية لنعاين المسيح الرب مشرقا في مجده السرمدي .
    لن يستطيع ذو جسد أن يعاين الله بفكر أرضي بل لنصعد إلى الجبال فمن هناك تاتي المعونة .
    لقد أدرك الآباء الرهبان والنساك تلك الحقيقة فعاشوا غرباء ونزلاء على الارض ابتعدوا عن فكر العالم وحياة البذخ والصخب فعاينوا ذلك المجد وكانوا مثالا لنا كبشر مثلنا قد وصلوا لتلك القمم الشاهقة بإيمانهم ويقينهم بربهم وصلاتهم واصوامهم فجاهدوا الجهاد الحسن وتنقت أرواحهم فعاينوا ذلك المجد وهم على الأرض وصلواتهم اليوم تشفع لنا وهي كالبخور العطر يصعد نحو السماء فيتنسم منه الرب رائحة الرضا

    منقول عن الاب فادى



    [b]
    avatar
    tina
    مراقب عام المنتديات
    مراقب عام المنتديات

    عدد المساهمات : 634
    عدد النقاط : 7827
    تاريخ التسجيل : 08/11/2009
    العمر : 30

    baba رد: التجلى الالهى

    مُساهمة من طرف tina في الإثنين 8 نوفمبر 2010 - 18:26

    ميرسي كتير لحضرتك استاذ فرايم
    موضوع رائع جدا وهادف ومميز جدا جدا
    تسلم ايدك ربنا يبارك حياتك وخدمتك




    ربي
    أجعلني اداة لنشر سلامك
    حيثما توجد الكراهية † أجعلني أزرع الحب
    وحيثما بنتشر الشك † أجعلني أغرس الايمان
    وحينما يكون اليأس † أجعلني أنشد الرجاء
    وحينما يخيم الظلام † أجعلني أضيء بالنور
    وحينما يعم الحزن † أجعلني أنشر البهجة
    ياسيدي وإلهي
    أجعلني أن أحب قبل أن اطلب الحب
    أجعلني أن أعطي قبل أن أسعي للأخذ
    لأنه فى الصفح ننال الغفران وفي الموت ننال الحياة الأبدية
    avatar
    فرايم حبيب
    مشرف عام المنتديات
    مشرف عام المنتديات

    عدد المساهمات : 549
    عدد النقاط : 7215
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 67

    baba رد: التجلى الالهى

    مُساهمة من طرف فرايم حبيب في الإثنين 8 نوفمبر 2010 - 18:42

    شكرا على مرورك[b]

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 25 نوفمبر 2017 - 0:47