مـنـتـديـات الـمـحـبـه الـمـقـدسـه


عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو
وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى
ونتشرف بتسجيلك معنا

مع تحيات ادارة منتديات المحبه المقدسه



    كيف تبدأ عاما جديدا ؟؟!!

    شاطر
    avatar
    tina
    مراقب عام المنتديات
    مراقب عام المنتديات

    عدد المساهمات : 634
    عدد النقاط : 7757
    تاريخ التسجيل : 08/11/2009
    العمر : 30

    baba كيف تبدأ عاما جديدا ؟؟!!

    مُساهمة من طرف tina في الإثنين 28 ديسمبر 2009 - 8:17

    كيف تبدأ عاما جديدا ؟؟!!

    *لقداسة البابا شنودة الثالث*



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    **كيف يحدث التغيير**
    ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
    إنك لن تتغير بحق إلا إذا دخلت محبة الله إلى قلبك.


    إسأل نفسك بصراحة:
    *ما سر عدم الثبات فى حياتك؟ *لماذا تقوم و تسقط و تعلو و تهبط؟
    * ما السبب؟
    *ما هى مشكلتك الحقيقة فى حياتك الروحية؟


    ++إن مشكلتك هى بكل صراحة:
    إنك تريد أن تحب الله مع بقاء محبة العالم فى قلبك.


    فأنت تحب العالم و لك فيه شهوات تعرفها .
    غير أنك..من أجل الله..تحاول أن تقاوم هذه الشهوات ..تقاومها من جهة الفعل مع بقائها من جهة الحب فى قلبك إثنان لا واحد.
    ينطبق عليك قول أحد الأدباء:
    "و كنت خلال ذلك اصارع نفسى و اجاهد حتى كأننى إثنان فى واحد" هذا يدفعنى و ذاك يمنعنى"


    ++مشكلتك إذن هى هذه الثنائية التى تعيشها.
    هذا الصراع الذى فيك بين محبة الله و محبة العالم بين الخير و الشر البر و الفساد الحلال و

    الحرام. ذلك لأن محبة الله لم تستقر بعد فى قلبك.

    لا تتمسك إذن بالتفاصيل و تترك هذا الجوهر أعنى محبة الله.
    صارع مع الله فى بداية العام و قل له:


    "أريد يارب أن أحبك ...أريد أن محبتك تسكن فى قلبى ...أنا محتاج أن أحب الخير و القداسة أن أحب الفضيلة و الحق"

    "لا أريد أن أضع أمامى الخير كوصية و إنما كحب.."

    "لا أريد أن يكون الخير وصية أكافح نفسى لكى أصل إليها إنما اريد أن يكون الخير حباً أتمتع به"

    "أريد أن تكون وصيتك محبوبة لدى أجد فيها لذة أذوقها فتشبع نفسى"
    مثلما قال داوود النبى:
    " باسمك أرفع يدى فتشبع نفسى كما من لحم و دسم" (مز 62)
    "محبوب هو إسمك يارب فهو طول النهار تلاوتى"(مز 119)
    "أحببت وصاياك أكثر من الجوهر الكثير الثمن" (مز119)


    "وجدت كلامك كالشهد فأكلته..أحلى من العسل و الشهد فى فمى" (مز119)

    ++هذا هو الاساس المتين الذى تبنى عليه حياتك الروحية
    ...
    من الصعب و من المؤلم أن تكون حياتك صراعاً متواصلاً:
    قيام و سقوط !

    توبة و رجوع !
    حياة مع الله و حياة مع العالم!


    إذن قف و قل له:
    إنزع منى يارب هذه الشهوات الباطلة إنزعها أنت بنعمتك بقوتك الإلهية بفعل روحك القدوس...


    إنزع منى محبة العالم إنزع منى القلب الحجر.
    أنا أضعف من أن أقاوم و قد دلت الخبرة على سقوطى فى كل حرب مهما كانت بسيطة.
    ليست لدى أية قوة و لست مستطيعاً أن أعتمد على نفسى.
    فأدخل أنت إلى حياتى و انقذنى.إننى مثل إنسان مهدد بالموت .فماذا أفعل؟
    إننى أمسك بقرون المذبح فى مدينة الملجأ لأجد حياة.


    لأننى لو تركت قرون المذبح اقاد إلى القتل و لا قوة لى..
    إن قلبى الذى يحبك أو الذى يريد أن يحبك لا تزال فيه محبة الخطية .
    لا تزال فيه الشهوة الفلانية تتعبه. و ها أنا قد أمسكت بك...
    ولن أتركك حتى أتمتع بالآية القائلة:
    " أبيض أكثر من الثلج"


    و متى أبيض أكثر من الثلج؟
    عندما تغسلنى أنت...إذن "إنضح على بزوفاك فأطهر و أغسلنى أكثر من الثلج. (مز 50)


    نعم هذا الذى نقوله فى الكنيسة فى صلوات القداس الألهى
    "طهر نفوسنا و أجسادنا و أرواحنا"
    أنت الذى تطهرها لأنها لا يمكن أن تطهر بدونك..
    أنت الذى ستطهر فينا النفس و الجسد و الروح.
    أنت الذى ستنزع هذه النفس الساقطة الخاطئة الملوثة و تعطينا بدلا منها نفساً جديدة...
    تعطينا روحاً جديدة و قلباً جديداً و ترش علينا ماءاً طاهراً فنطهر...


    أنت يارب منذ زمان رششت على ماء طاهراً فطهرت ثم رجعت فلوثت نفسى لكن لى أملاً فى قولك المعزى:
    من كل نجاساتكم و من كل أصنامكم أطهركم
    و أعطيكم قلباً جديداً و أجعل روحاً جديدة فى داخلكم
    نعم يا أخوتى ليتكم تحفظون هذه الآيات و تصارعون بها مع الله.



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    ربي
    أجعلني اداة لنشر سلامك
    حيثما توجد الكراهية † أجعلني أزرع الحب
    وحيثما بنتشر الشك † أجعلني أغرس الايمان
    وحينما يكون اليأس † أجعلني أنشد الرجاء
    وحينما يخيم الظلام † أجعلني أضيء بالنور
    وحينما يعم الحزن † أجعلني أنشر البهجة
    ياسيدي وإلهي
    أجعلني أن أحب قبل أن اطلب الحب
    أجعلني أن أعطي قبل أن أسعي للأخذ
    لأنه فى الصفح ننال الغفران وفي الموت ننال الحياة الأبدية

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 20 أكتوبر 2017 - 3:16