مـنـتـديـات الـمـحـبـه الـمـقـدسـه


عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو
وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى
ونتشرف بتسجيلك معنا

مع تحيات ادارة منتديات المحبه المقدسه



    صلاه لامنا العذراء

    شاطر
    avatar
    tina
    مراقب عام المنتديات
    مراقب عام المنتديات

    عدد المساهمات : 634
    عدد النقاط : 8425
    تاريخ التسجيل : 08/11/2009
    العمر : 31

    baba صلاه لامنا العذراء

    مُساهمة من طرف tina في الخميس 26 نوفمبر 2009 - 14:09


    من مخطوطات الأديرة

    السلام لك يا والدة الإله يا قديسة يا مختارة يا مباركة في النساء يا عذراء يا عفيفة يا نقية يا كاملة القداسة أولا وأخرا . أيتها البتول الفائقة الطهر، ينبوع النعمة ومسكن الإله الكلمة . قدس القديسين . طهر الأطهار . أم قادرة رحومة معينة وملكة متواضعة حنونة. شفيعة أمام إبنك الوحيد في جنس البشر، لا ترد شفاعتك، يا واسطة بغير ملل في الليل والنهار، عن عبيدك الخطاة مثلي الذين يحبون إسمك لا ترد وساطتك. لك التقدم والنعمة والدالة أكثر من الشاروبيم والسارافيم ، ومجابة الطلبة أكثر وأفضل من جميع القوات السمائية والطقوس العلوية الروحانية. يا هيكل الإبن المنير بالروح القدس. فردوس الإله العقلى الذي نصبه الله منذ البدء. النهر المقدس الذي جرى منه ماء الحياة وأروى كل العطاش، العروسة النقية المشتملة بالوداعة والحلاوة والحكمة والمزينة بالرجاء والأمانة والمحبة. التي أثمرت لنا الإبن الحبيب يسوع المسيح الكلمة الحقيقية هذا الذي بذل ذاته عنا لنأكل جسده ونشرب دمه ونحيا به إلى الأبد




    فلهذا أنا أسألك يا والدة الإله العذراء كل حين وأسأل بإسمك الحلو الكريم يا ســيدتي الطاهرة مريم أن تنصتي بأذنيك إلى صوت تضرعي أنا عبدك الشقي الغير مستحق أن أدعو نفسي لك عبدا لأني قاسي شرير، مخزى بأعمالي، مفتضح بقباحتي، مرذول بنجاستي، خطاياي ليس لها عدد..... وحتى متى أخطئ ياسيدتي ! ؟ ولا أستحي من إبنك الحبيب العارف بكل شئ، وإلى متى يطول روحه علي ويمهلني وأنا لا أرجع عن عاداتي الرديئة، وقد وصلت إلى اليأس وانقطع رجائي من الخلاص ، ولم يبق لي دالة أن أرفع هذا الوجه المتسخ إلى السماء أو أنظر بعيني إلى العلو لأنهما سبب سقطتي وجذباني إلى الخطية وأوقعاني فيها... طرحتني الخطية كالميت وأهلكتني وصرت مهملا طريحا ولم أجد لي طبيبا ولا معينا


    فرجعت إلى ذاتي قائلا ولفكري معاتبا : كم من عبيد مثلي إلتجأوا إلى معدن التحنن وأم الرحمة القديسة الطوباوية العذراء مريم، فأبرأت كلوم جراحاتهم وشفت جميع أوجاعهم، وأنا هنا قد كثرت آلامي وتماست جراحاتي لأقوم وأمضي إليها وهي بكثرة تحننها تقبل مسألتي وتشفي
    جراحات نفسي


    فالآن أتيت إلى صورتك النورانية وأيقونتك البهية يا سيدتي الطاهرة مريم البتول، يا أم الإله، إلتفتي بعينيك الرحومتين إليَ أنا عبدك الخاطئ المسكين، وتأملي ضعف بشريتي وإنحلال قوتي وأمددي يديك يا سيدتي وانتشليني من هذه الأوجاع المؤلمة، فقد فنيت حزنا وتنهدا وذبلت نفسي من كثرة المحن والتجارب، وأنا إليك صارخ وبك مستغيث لتدركيني عاجلا وتخلصيني بوساطتك ولا ترذلي إيماني بك وطمعي في محبتك، ولا تخزي وجهي من طلبتي إليك، فإنه ليس لي دالة ولا حسنة واحدة أقدمها غير إني أتوسل إليك بالبشارة المقدسة المحيية التي إستحقيت قبولها من فم رئيس الملائكة الجليل جبرائيل وبالصوت الحلو المفرح الذي ناداك به قائلا : " إفرحي يا ممتلئة نعمة الرب معك، مبالركة انت في النساء ومبارك هو ثمرة بطنك ، وبموهبة الروح القدس الذي حل عليك وبقوة العليَ التي ظللتك، وبحلول إبن الله في أحشائك الطاهرة النقية وبمحبة أبيك الصالح إليك، هذا الذي اطلع من السماء على بني البشر فلم يجد من يشبهك فلهذا أرسل وحيده وتجسد منك وصار إنسانا ...... لهذا أنا طامع في محبتك أن تقبليني ... فإنك أبي وأمي وأخي وأختي وسيدتي ومعينتي وكفيلتي ونصيرتي وإكليلي وفخري وفردوسي وشجرة حياتي التي أثمرت لي إله خرصي، كوني موضع سلامي، وقاتلي عني أعدائي وانصريني عليهم في حربهم لي لأكون آمنا على نفسي مطمئنا بالعودة إلى الفردوس

    نعم يا سيدتي أطلبي لي من إبنك الحبيب ليغفر لي خطاياي وآثامي، وزمن توبة يعطيني، وبالدموع المرة يغسلني، وبموت الفجأة لا يميتني وفي يوم القضاء لا يدينني ، بل من الان يجعلني خلقة جديدة متشبها به ، لكي أنسى طبعي الوحشي المرذول المهلك وأستتر بحلل الأبرار الفاضلة وتشرق في قلبي نعمة الروح القدس لكي أتنعم بحسنه وأعرف ما كنت فيه أولا وما صرت إليه أخيرا
    أنا مستظل بظل معونتك مثل ترس قوي فلا أخاف، ولا أملَ أيضا من السؤال إليك،... فاصنعي معي علامة صالحة حتى يرى أعدائي مؤازرتك لي فيخزون ويبهتون، فيرتدوا على أعقابهم خازين خجلين... وإذا سمعوني أتلو تسابيحك وتماجيدك وأهذ في أفراحك وسلامك يضمحلون ويفنون كالدخان أمام الريح لأني جعلتك ضمينتي ووكيلتي ووسيطتي


    ياكاملة الطهارة وفوق كل طهر ، يا أم عمانوئيل الذي تفسيره الله معنا ، بحق ميلاده العجيب والفرح العظيم الذي كان لك وللمسكونة كلها ... لا تغفلي عن مسألتي ... وامنحيني أن أتناول من جسد إبنك الكريم ودمه الطاهر الذي ، وأكون بغير وقوع في دينونة ... وأتمتع بحلاوة ولذة الفردوس ونعيم ملكوت الله الأبدي في بيعة الأبكار بأورشليم السمائية ... وعندما أنال من هذه الخيرات الجزيلة بطلباتك العظيمة المقبولة أمامه ، أمجد إسم إبنك الحبيب العظيم ربنا يسوع المسيح مع أبيه الصالح والروح القدس ، ونعظمك أيتها العذراء مريم التعظيم الواجب لك يا سيدتنا كلنا وسيدة كل البرية وجماعة الملائكة الروحانيين والأنبياء المكرمين والرسل المختارين والشهداء والمعترفين وجميع الآباء القديسين آميــــــن


    avatar
    tiger2010
    مراقب عام المنتديات
    مراقب عام المنتديات

    عدد المساهمات : 423
    عدد النقاط : 7323
    تاريخ التسجيل : 07/11/2009
    العمر : 35

    baba رد: صلاه لامنا العذراء

    مُساهمة من طرف tiger2010 في الأربعاء 23 ديسمبر 2009 - 10:13

    بركه صلواتها وشفاعتها تكون معنا امين



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 19 سبتمبر 2018 - 7:45