مـنـتـديـات الـمـحـبـه الـمـقـدسـه


عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو
وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى
ونتشرف بتسجيلك معنا

مع تحيات ادارة منتديات المحبه المقدسه



    شيطان اسمه "المعاند"

    شاطر
    avatar
    marco
    مشرف عام المنتديات
    مشرف عام المنتديات

    عدد المساهمات : 407
    عدد النقاط : 6936
    تاريخ التسجيل : 06/11/2009

    baba شيطان اسمه "المعاند"

    مُساهمة من طرف marco في الإثنين 23 نوفمبر 2009 - 11:01

    هو شيطان خطير و صعب للغايه لانه يتحكم في حواس كثيره و مثل الفيروس المدمر الذي يدمر جهازك فهو ينتشر دون ان تدرى ليدمر حياتك الابديه و علاقتك مع الله
    خطورة هذا الشيطان تكمن في الامور التاليه :
    1- يصيب الشخص بالعمي فلا يري طريق الابديه الصحيح و اين هو الباب الضيق المؤدى للحياة الابديه و بالطرش فلا يسمع الكلمه و ان سمعها فهو يرفضها اوتوماتيكيا بدون كلام و بكبرياء احمق غبي لان مخ هذا الشخص مغسول من قبل هذا الشيطان
    2- يصيب دائما صغار السن و الشباب في مقتبل العمر و مقتبل الحياه الروحيه في اغلب الاحيان و لكن ايضا لا يستعصي عليه ان يصيب الكبار بل و احكم الحكماء لكن النتيجه في كل الاحوال واحده و هي "ضياع الطريق الصحيح المؤدى للحياة الابديه و افساد العلاقه الروحيه مع الله بل و قطع كل سبل الاتصال الروحي بالشخص المصاب "لانه كما قلنا يصاب بغسيل مخ و عمى و طرش و حمق ليس له مثيل
    3- دائما يتسلح و يتستر خلف نقاط الضعف الكامنه في نفوس المصابين و خاصة ضحاياه من الشباب صغار السن و حديثي العهد بالايمان ..فهو يستغل مرحلة الحماس الاولي و تكوين الشخصيه ليضرب علي الوتر الحساس و يصور للشخص المصاب ان وصايا الكتاب هي تقييد لحريته الشخصيه و ان نصائح الاباء الروحيين او حتى الجسديين و تبكيتهم او توبيخهم و تعليم المعلمين هي تعدى علي حريته الشخصيه و امتهان لكرامته و استخفاف بعقليته الجباره (كما صور له هذا الشيطان المعاند طبعا ) و الغاء لشخصيته و كيانه و عدوان اثيم غاشم علي كبرياءه وكرامته و لابد من صده بكل الطرق و بكل الوسائل
    4- هو فيلسوف زمانه و عصره واوانه و ليس هناك فيلسوف مضلل و كاذب امهر من هذا الشيطان في استنباط النظريات و الحجج و اختراع الفلسفات الكاذبه التي يعين بها هذا الشيطان ضحيته من الحمقي في الدفاع المستميت ضد صوت الله و ضد الكلمه ..و دائما يلجا لتبرير و تزيين الاخطاء و الخطيه و تبرئة الشخص المصاب امام ضميره و امام نفسه حتى لا يتالم من تبكيت ضميره علي الخطايا الصريحه الصارخه التي يعملها هذا الشخص بصفه يوميه بل و يزين ايضا للشخص "تحدي كلمة الله و تحدى الوصيه بنظريات انسانيه باطله لا ترضي الله" و كل ذلك تمهيدا و اعدادا للشخص المصاب ليتحدي الله نفسه و يتمرد عليه و علي وصاياه في كل فكر و كل عمل فينتج منه في النهايه احد الهراطقه العظام الذين نسمع عنهم و ليسلمه في النهايه الي ذهن مرفوض و طريق مظلم لا يؤدى الي شئ سوى الهلاك و الهاويه السحيقه بعد ان يخسر علاقته مع الله و يخسر نفسه و يخسر حياته الابديه بسبب عناده و سيطرة هذا الشيطان علي نفسه و علي كل فكره و بالتالي علي كل تصرف و عمل يقوم به


      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 11 ديسمبر 2017 - 10:24