مـنـتـديـات الـمـحـبـه الـمـقـدسـه


عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو
وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى
ونتشرف بتسجيلك معنا

مع تحيات ادارة منتديات المحبه المقدسه



    جلوسه عن يمين الآب والتفسير لقداسة البابا

    شاطر
    avatar
    Admin
    مدير عام المنتديات
    مدير عام المنتديات

    عدد المساهمات : 810
    عدد النقاط : 8418
    تاريخ التسجيل : 06/11/2009
    العمر : 33
    الموقع : قلب يسوع

    baba جلوسه عن يمين الآب والتفسير لقداسة البابا

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء 18 نوفمبر 2009 - 14:54



    جلوسه عن يمين الآب

    · وهذه الحقيقة سجلها الوحى الإلهى في مواضع كثيرة،

    نذكر منها:


    أ- قول السيد المسيح لأعضاء مجمع السنهدريم أثناء محاكمته

    " من الآن تبصرون ابن الإنسان جالساً عن يمين القوة وآتياً على سحاب السماء"
    (متى26: 64).


    ب - قول القديس اسطفانوس أثناء استشهاده


    " ها أنا أرى السماء مفتوحة، وابن الإنسان قائماً عن يمين الله"
    (أع7: 56).


    ج - قول القديس الإنجيلي في قصة الصعود

    " ثم أن الرب بعدما كلمهم ارتفع إلى السماء، وجلس عن يمين الله"
    (مر16: 16).


    د - قول القديس بولس الرسول عن السيد المسيح

    " بعدما صنع بنفسه تطهيراً لخطايانا، جلس عن يمين العظمة في الأعالي"
    (عب1: 2، 3).


    ه - وفي شرحه كيف أن المسيح أعظم من الملائكة، قال

    " لمن من الملائكة قال قط:

    اجلس عن يمين، حتى أضع أعداءك موطئاً لقدميك" (عب1: 13).

    وقد أخذ هذا عن مزمور (110: 1).

    الذى ورد فيه الرب لربى اجلس عن يمينى... ".




    فماذا يفهم من جلوس المسيح عن يمين الآب؟

    · الآب ليس له يمين ولا شمال، لأنه غير محدود.

    كما أنه مالئ الكل.

    لا يوجد فراغ عن يمينه لكى يجلس فيه أحد.

    فما معنى الجلوس عن يمينه؟

    · إن كلمة اليمين ترمز إلى القوة وإلى البر وإلى العظمة.

    كما قيل

    " يمين الرب صنعت قوة. يمين الرب رفعتني. يمين الرب صنعت قوة فلن أموت بعد بل أحيا" (مز117).

    ويعنى أن قوة الله صنعت هذا

    وهنا يمين الآب وبر الآب وعظمته.

    ولذلك قيل أيضاً عن الابن إنه جلس عن يمين القوة حيناً،

    وعن يمين العظمة حيناً آخر.



    · وكلمة جلس هنا تعنى استقر...


    ومعنى هذا أن الابن الذى في إخلائه لذاته كان يبدو أمامكم في ضعف، تلطمونه وتجلدونه، وتصلبونه،

    هذا بالصعود قد دخل في قوته. ولم تعودوا ترونه ضعيفاً فيما بعد...

    حتى أنه في مجيئه الثانى سيأتى على السحاب، في مجده، محاطاً بالملائكة والقديسين (متى25: 31).

    لأنه في المجئ الثانى سيأتى

    " بقوة ومجد كثير" (متى24: 30).

    كذلك فإن الابن الذى وقف أمامكم كخاطئ ومذنب،

    ووقف أمام الآب حاملاً كل خطايا العالم...

    هذا سيجلس عن يمين أبيه، أى في بره، لا يجرؤ أحد أن يتهمه فيما بعد.



    إن عبارة الجلوس عن يمين الآب،

    تعنى أن مرحلة إخلاء الذات قد انتهت ودخل الابن في مجده.


    ولهذا قيل في مجيئة الثاني إنه يأتى

    " بمجده ومجد الآب" (لو9: 26)

    وقيل

    "إن ابن الأنسان سوف يأتى في مجد أبيه مع ملائكته"

    (متى16: 27)

    هذا المجد هو الجلوس عن يمين الآب.


    قداسة البابا شنودة الثالث
    من كتاب
    لاهوت المسيح





    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 22 يوليو 2018 - 5:19