مـنـتـديـات الـمـحـبـه الـمـقـدسـه


عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو
وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى
ونتشرف بتسجيلك معنا

مع تحيات ادارة منتديات المحبه المقدسه



    الى شفيعة كل المتألمين

    شاطر
    avatar
    فرايم حبيب
    مشرف عام المنتديات
    مشرف عام المنتديات

    عدد المساهمات : 549
    عدد النقاط : 7975
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 68

    baba الى شفيعة كل المتألمين

    مُساهمة من طرف فرايم حبيب في الجمعة 26 نوفمبر 2010 - 12:21

    [size="6"]
    شفيعة كل المتألمين

    يا مريم ،

    ما اعجب اسمك ، الذى يحمل لنا أكثر من معنى ومغزى !
    ترجموه : " عصيان " ،
    تأكيداً لعصيان الفرح على اسعادك !
    وعرّفوه : " المرارة " ،
    اختزالاً لرحلة آلامك على الأرض !
    وفسّروه : " المحبوب عند الله " ،
    وكالحب الصادق الطاهر النقى ، كان حبك ، كحب الله ، له طعم الألم :
    فكما احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد .
    احببت انت ابنك حتى بذلت فرحك الوحيد .
    يا مريم ،
    يا من اجتاز فى قلبك الرقيق أكثر من سيف حاد نافذ :
    جرّحتك نظرات الشك اللعين فى عين خطيبك !
    وطاردتك اتهامات باطلة من مضطهدى وليدك ، وحبيبك !
    وعانيت كالمضطهدين مشقات الشتات والغربة عن أرضك ، ووطنك !
    واختبرت باحاسيس الامومة المرهفة ، معاناة وليدك الجسيمة على درب جلجثته !
    ولا زلت تتألمين منا نحن الذين امتلأت قلوبهم بالتجديف ،
    بينما نغرق فى عظمة هذه المأساة .. :
    فكم جحدناك ، وقلنا : مجدك ولى وفات ، كقنين طيب فاتها ما سكبته!
    وكم أنكرنا عليك أكليل بتوليتك الدائمة !
    وكم اتهمنا تجلياتك وظهوراتك العديدة الباهرة ، بالخرافات ، وأرجعناها إلى اشعة الليزر !
    وكم أشحنا الوجه عنك ،
    وعن رسائلك المقدسة الملحة ،
    ممارسين كما فى طقوس ، خطايا :
    الالحاد ، والتسيب ، والاجهاض ، والطلاق ، والتمرد على الله بصورة وبائية !
    يا مريم ،
    انصتى إلى اوجاعنا ، وانّاتنا ، ومعاناتنا ...
    واغفرى لنا قساوة قلبنا .
    ولتحتضن صلاتك توبتنا ،
    وتتشفعى من اجلنا يا من تألمت امام صليب ابنك ، وإلهك !
    اذكرينا ، اذكرينا ، اذكرينا ...
    يا من تقيمين عند شجرة الحياة ، وتسبحين كالملائكة امام عرش النعمة ..
    فمن غيرك ايتها الأم الرءوم فى عالمنا المتألم الدامع الباكى ،
    تستحق أن ندعوها بحق شفيعة كل المتألمين ! ..


    بقلم / عادل عطية


    [b]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 9 ديسمبر 2018 - 23:09