مـنـتـديـات الـمـحـبـه الـمـقـدسـه


عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو
وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى
ونتشرف بتسجيلك معنا

مع تحيات ادارة منتديات المحبه المقدسه



    الحب الالهى لذهبى الفم

    شاطر
    avatar
    فرايم حبيب
    مشرف عام المنتديات
    مشرف عام المنتديات

    عدد المساهمات : 549
    عدد النقاط : 7249
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 67

    baba الحب الالهى لذهبى الفم

    مُساهمة من طرف فرايم حبيب في الخميس 11 نوفمبر 2010 - 3:47

    الحب الالهى : القديس يوحنا ذهبي الفم



    تذكر الرسل لانهم حينما ُجلدوا واقتيدوا وعانوا الاف التعاذيب
    كانوا يفرحون لانهم حسبوا بالحري أهلآ لان يهُانوا من اجل اسم المسيح

    وانت ايضآ إذا مرضت ,احتمل ذلك بمشاعر سامية واعترف بالفضل لله.
    فكيف يمكنك وانت فى الامراض والاوجاع أن تعترف بفضل الله ؟إذا أحببته بإخلاص.!

    فإن كان الثلاثة فتية لما القوا فى اتون النار
    بل واخرون غيرهم لما كانوا فى السجون وعانوا شرورآ بلا عدد , لم يكفوا عن الشكر لله ,

    فبالاولى الذين هم فى العلل والامراض الصعبة ,يستطيعون أن يفعلوا ذلك.
    لانه لا يوجد شيئ ,نعم لا يوجد أى شيئ البتة لا يتغلب عليه الشوق الحار

    أما إن كان شوقنا من نحو الله ,فإنه يسمو فوق كل شيئ أخر !
    فلا النار ولا الحديد ولا الجوع ولا المرض ولا الموت ولا أى شيئ اخر !من مثل ذلك
    يبدو مرعبآ للذى اقتني مثل اخر هذا الحب

    ولكنه يسخر منها جميعآ وينطلق نحو السماء ,ولا تكون مشاعره أقل من مشاعر الساكنين هناك
    بل ولا يرى شيئآ اخر غير ما يرونه

    لاسماء ولا ارض ولا بحر ,بل يكون مشدودا نحو جمال واحد فقط هو جمال ذلك المجد.
    فلا محزنات هذه الحياة تستطيع أن تثقل عليه ,ولا خيراتها ومغرياتها ترفعه أ وتملاه عجبا

    فلنحب الله ,إذن ,بمثل هذا الحب الذى لا يساويه شيئ , لننال الامور العتيدة والحاضرة كليهما
    بل بالحرى فوق هذا كله من اجل طبيعة الحب نفسه.!

    فمع أننا بذلك الحب نفلت من عقوبات الحياة الحاضرة والعتيدة ونفوز بالملكوت
    لكن لا الفلات من جهنم ولا التمتع بالملكوت يكون له قدر عظيم بجوار ما سأقوله:

    فإنه يفوق هذه الامور جميعآ أن نقتنى المسيح عاشقآ لنا ومعشوقآ منا فى آن واحد,
    فإن كان حينمايحدث ذلك بين الناس تكون المسرة فوق كل شيئ آخر

    فحينما يحدث تبادل هذا الحب مع الله نفسه
    فأى لسان او أى فكر يستطيع أن يتصور سعادة تلك النفس؟

    لا يستطيع ذلك الا الاختبار الفعلى وحده
    اذن فلكى نتعرف بالخبرة على هذا الفرح الروحانى وعلى هذه الحياة الطوبانية
    وعلى كنز الخيرات التى لا تُحصى

    فلنطرح عنا كل شيئ لكى نقتنى هذا الحب
    هادفين بآن واحد الى فرحنا نحن والى مجد الله الذى نعشقه

    الذى له المجد والقدرة مع ابنه الوحيد والروح القدس
    الان وكل اوان والى دهر الدهور .امين .

    [b]
    avatar
    marco
    مشرف عام المنتديات
    مشرف عام المنتديات

    عدد المساهمات : 407
    عدد النقاط : 6936
    تاريخ التسجيل : 06/11/2009

    baba رد: الحب الالهى لذهبى الفم

    مُساهمة من طرف marco في الأحد 13 مارس 2011 - 16:07

    الاقوال رائعه جدا لذهبى الفم بركته تكون معنا امين
    وربنا يبارك حياتك وخدمتك



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 11 ديسمبر 2017 - 10:18