مـنـتـديـات الـمـحـبـه الـمـقـدسـه


عزيزى الزائر / عزيزتى الزائرة :- يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضو معنا او التسجيل ان لم تكن عضو
وترغب فى الانضمام الى أسرة المنتدى
ونتشرف بتسجيلك معنا

مع تحيات ادارة منتديات المحبه المقدسه



    رساله الى ابنه تطلب النصح

    شاطر
    avatar
    فرايم حبيب
    مشرف عام المنتديات
    مشرف عام المنتديات

    عدد المساهمات : 549
    عدد النقاط : 7217
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    العمر : 67

    baba رساله الى ابنه تطلب النصح

    مُساهمة من طرف فرايم حبيب في الأحد 17 أكتوبر 2010 - 16:29

    إثر تلقيها تهديدات بالقتل
    ابنة إمام مسجد تحولت للمسيحية تحت حماية الشرطة البريطانية



    صورة أرشيفية لمسلمين في بريطانيا


    نقلت الشرطة البريطانية ابنة إمام مسجد بريطاني إلى مكان سري آمن تحظى فيه بحماية على مدار ساعات اليوم، بعدما تلقت تهديدات من شقيقها الغاضب على تحولها إلى المسيحية.

    وكانت الفتاة -31 عاما- الجامعية المولودة في بريطانيا وذات الأصول الباكستانية غيرت مكان إقامتها نحو 45 مرة، خلال السنوات الأخيرة، خشية عثور أقربائها عليها وقتلها، بحسب تقرير نشرته صحيفة "الحياة" في طبعتها السعودي السبت 8-12-2007.

    وتقول الفتاة التي تستخدم اسما مستعارا هو هناء "إنها ارتدت عن الإسلام قبل 15 عاما؛ لتتفادى إرغامها على قبول زواج دبرتها لها عائلتها، وظلت هناء تقيم منذ ذلك الوقت في أماكن غير معلومة لذويها، لكنها اختارت هذه المرة الاستغاثة بالشرطة بعدما تلقت مؤخرا رسالة نصية من شقيقها يخبرها فيها بأنه غير مسؤول عما سيحصل لها إذا لم تعد إلى الإسلام".
    ويعمل والد هناء إماما لمسجد في مدينة لانكشاير، ونقلت عنها الصحف البريطانية إنها تدرك أن الإسلام يشدد على معاقبة الردة، لكنها تعتقد بأنه لا ينبغي لكل مسلم أن يتصرف بناء على ذلك، وقالت "إنها تغير رقم هاتفها الجوال من حين لآخر حتى لا يعثر عليها والدها وأفراد أسرتها".

    وكانت أسرة هناء اعتبرت لدى تحول ابنتها إلى المسيحية أن ما قامت به عبارة عن "طيش مراهقة"، ولكن عندما قررت الفتاة أن يتم تعميدها أثناء دراستها في جامعة مانشستر، بدأت تتلقى تهديدات بالقتل.

    وقالت هناء "إن والدها وصل مع 40 رجلا آخرين إلى منزلها في مانشستر وهددودها بالقتل لخيانتها الإسلام"، وأضافت "رأيت عمي و40 رجلا آخرين بأيدهم الفؤوس والسكاكين والعصي"، ومضت تقول "كان والدي يصرخ: سأقتلك، بينما حطم الآخرون النوافذ وهاجموا الباب وهم يصرخون سنقتلك يا خائنة"، أضافت "تملكني الرعب، وكنت مقتنعة تمام أنني سألقى حتفي، ولكن فجأة وبعد 10 دقائق تفرق الجمع من حول بيتي وتوقفت الصرخات وذهب الرجال في طريقهم".

    وأظهرت دراسة حديثة أجريت في بريطانيا هذا العام أن 36% من المسلمين الذي يتراوح أعمارهم بين 16-24 سنة يعتقدون أنه يجب إقامة الحد على المرتدين عن الإسلام.
    قلت لها صلى
    منقول






    [b]

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 25 نوفمبر 2017 - 1:03